200 ”مير” متابع قضائيا

تحدث أمس، وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، خلال زيارته التفقدية للمركز البيومتري بالحميز بالعاصمة، عن الاجراءات التي تم اتخاذها لسير الحملة الانتخابية، مشيرا إلى أن هذه الاخيرة إيجابية ومحلية بامتياز قائلا “لا داعي للتركيز على سلبيات ال…

Advertisements

تحدث أمس، وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، خلال زيارته التفقدية للمركز البيومتري بالحميز بالعاصمة، عن الاجراءات التي تم اتخاذها لسير الحملة الانتخابية، مشيرا إلى أن هذه الاخيرة إيجابية ومحلية بامتياز قائلا “لا داعي للتركيز على سلبيات الاميار”، داعيا إلى ضرورة التركيز على البرامج الانتخابية والاهداف المرجوة من المنتخبين المرشحين للمحليات القادمة.

تحدث أمس، وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، خلال زيارته التفقدية للمركز البيومتري بالحميز بالعاصمة، عن الاجراءات التي تم اتخاذها لسير الحملة الانتخابية، مشيرا إلى أن هذه الاخيرة إيجابية ومحلية بامتياز قائلا “لا داعي للتركيز على سلبيات الاميار”، داعيا إلى ضرورة التركيز على البرامج الانتخابية والاهداف المرجوة من المنتخبين المرشحين للمحليات القادمة.

من جهة أخرى، لم يخف بدوي انتقاداته لعمل بعض رؤساء البلديات، مفيدا أن الشكاوى أكبر دليل على التقصير في خدمة المواطنين والاستماع لانشغالاتهم وقال إن الأميار لم يصلوا بعد إلى تحقيق طموحات المواطنين”. واردف بدوي “أن ما يزيد عن 200 مير متابع قضائيا، غير أن هذا لا ينعكس على نزاهة الآخرين”، داعيا المواطنين إلى “ترك أسلوب الإساءة والتجريح”.

وعن الاستحقاقات القادمة الخاصة بالرئاسيات، قال بدوي إنها سابقة لأوانها وعلى المنتخبين المحليين احترام المواعيد الانتخابية والقيم الدستورية والتركيز على برامجهم فقط.

Advertisements

more recommended stories