الليبيون يريدون عودة “سوناطراك” إلى بلادهم

أفصح المدير العام للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله ، اليوم الاثنين بواشنطن ،

أفصح المدير العام للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله ، اليوم الاثنين بواشنطن ، عن رغبته في عودة سوناطراك إلى ليبيا في ظل التحسن التدريجي للأوضاع الأمن…

Advertisements

أفصح المدير العام للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله ، اليوم الاثنين بواشنطن ،

أفصح المدير العام للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله ، اليوم الاثنين بواشنطن ، عن رغبته في عودة سوناطراك إلى ليبيا في ظل التحسن التدريجي للأوضاع الأمنية في البلاد.

وقال صنع الله لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش ملتقى اقتصادي حول التعاون عبر الأطلسي ، نظمه بواشنطن مركز البحث الأمريكي “مركز العلاقات عبر الأطلسي” بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية : “إننا نعول على عودة المجمع النفطي الجزائري سوناطراك إلى ليبيا في ظل التحسن التدريجي للأوضاع الأمنية”.

و كان مجمع سوناطراك متواجدا في ليبيا من خلال فرعه “سيباكس” الذي ينشط في كتلتين (02) للاستكشاف بغدامس ، قبل أن يضطر إلى الانسحاب من هذا البلد في أعقاب الفوضى السياسية والأمنية.

و أكد المسؤول الليبي يقول: “نريد تعزيز علاقاتنا الثنائية” معربا عن” أمله في العودة القريبة ” لسوناطراك إلى ليبيا مذكرا في هذا الصدد بزيارته إلى الجزائر في شهر جوان الأخير وبالمباحثات التي أجراها مع مسؤولي قطاع الطاقة الجزائري، وأوضح مدير المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أن عديد الشركات النفطية بما فيها سوناطراك تتابع تطور الأوضاع الأمنية ليتسنى لها اتخاذ قرار بشأن عودتها. وفي غضون ذلك عادت بعض الشركات لتستأنف استثماراتها في هذا البلد.

من جانبه ، صرح مستشار الرئيس المدير العام لسوناطراك محيي الدين طالب الذي يحضر هذا المنتدى قائلا :”نحن بصدد بحث إعادة النظر في شروط استغلال هذه الآبار في كلا الجانبين”، مضيفا “الهدف المتوخى هو التوصل إلى برنامج تطوير مشترك للحقول تقبله كل من سوناطراك والمؤسسة الوطنية الليبية للنفط “.

Advertisements

more recommended stories