هذا ما حدث خلال وقفة احتجاجية لنوّاب جزائريين أمام السفارة الأمريكية..التفاصيل:

نظم نوّاب في المجلس الشعبي الوطني عن حركة مجتمع السلم ، اليوم الخميس ، وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالجزائر العاصمة ، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي .

نظم نوّاب في المجلس الشعبي ا…

Advertisements
item image

نظم نوّاب في المجلس الشعبي الوطني عن حركة مجتمع السلم ، اليوم الخميس ، وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالجزائر العاصمة ، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي .

نظم نوّاب في المجلس الشعبي الوطني عن حركة مجتمع السلم ، اليوم الخميس ، وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالجزائر العاصمة ، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي .

و رفع المحتجّون لافتات تعبّر عن تمسكهم بالقدس الشريف كعاصمة لدولة فلسطين ، قبل أن يتم منعهم من الاقتراب من السفارة الأمريكية.

وقال رئيس كتلة حمس في البرلمان الجزائري ناصر حمدادوش ، في منشور على حسابه في فيسبوك :”وصل رئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم إلى أمام السفارة مع مجموعة من النواب دون دخولهم بينما تم منع الآخرين من بعيد”، متابعا:”لأننا لم نقصد الوقفة الاحتجاجية، بل لقاء السفير وتبليغه الاحتجاج وجها لوجه، فقد تمّ الانصراف بهدوء، مع التصميم على مواصلة هذا الحراك السياسي والبرلماني والشعبي..”.

Advertisements

more recommended stories