نحو إعادة فتح مختلف خطوط السكك الحديدية القديمة

تعول وزارة النقل على إعادة بعث مختلف خطوط السكك الحديدية التي تم توقيفها خلال السنوات الماضية بمختلف مناطق الوطن، خاصة منها تلك التي تم الاستغناء عنها كليا سنوات بُعيد الاستقلال لدواع غير مؤسسة ـ حسب المختصين ـ في ميدان النقل الذين يؤكدون أن القطار يعت…

Advertisements

تعول وزارة النقل على إعادة بعث مختلف خطوط السكك الحديدية التي تم توقيفها خلال السنوات الماضية بمختلف مناطق الوطن، خاصة منها تلك التي تم الاستغناء عنها كليا سنوات بُعيد الاستقلال لدواع غير مؤسسة ـ حسب المختصين ـ في ميدان النقل الذين يؤكدون أن القطار يعتبر من أهم وسائل النقل التي ترتكز عليها مختلف الدول المتطورة لمرونة مشاريعه ومداخيله الهامة مقابل ك…

تعول وزارة النقل على إعادة بعث مختلف خطوط السكك الحديدية التي تم توقيفها خلال السنوات الماضية بمختلف مناطق الوطن، خاصة منها تلك التي تم الاستغناء عنها كليا سنوات بُعيد الاستقلال لدواع غير مؤسسة ـ حسب المختصين ـ في ميدان النقل الذين يؤكدون أن القطار يعتبر من أهم وسائل النقل التي ترتكز عليها مختلف الدول المتطورة لمرونة مشاريعه ومداخيله الهامة مقابل كثرة الطلب على استغلاله.

وعلمت “الشروق” من مصادر مطلعة أن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، تعتزم على إعادة تجديد وبعث مختلف خطوط القطار المتوقفة منها تلك القديمة التي لم تعد تصلح للاستغلال بالإضافة إلى تلك التي أنجزت في الفترة الاستعمارية وتم إنهاء تشغيلها لأسباب بقيت كعلامة استفهام لدى العديد من المتعاملين والمختصين في المجال رغم أن الجزائر تتطلب نظير شساعة مساحتها توسيع الخطوط بمختلف المناطق لتسهيل التنقلات وربطها بشبكة تكون عصرية لامتصاص الطلب الكبير على القطار كوسيلة نقل مريحة ومضمونة، خاصة فيما تعلق منها بالمسافات الطويلة.

مشاريع إعادة التفعيل التي قد لا تكلف كثيرا نظير شق خطوط السكك مسبقا، لم يتم إلى غاية الساعة إعطاء تاريخ محدد لمباشرة أشغال التجديد –حسب المصادر نفسها التي أكدت أن الإجراءات الأولى تم مباشرتها في حين تم تعيين مكاتب الدراسات في انتظار إعادة إطلاق المشاريع على أن تكون الانطلاقة حسب آخر التوقعات من ولاية تيبازة لمسايرة مشروع ميناء الجزائر الجديد بالحمدانية في شرشال، علما أن السكة الحديدية القديمة كانت تربط العفرون بمدينة حجوط وصولا إلى شرشال قبل أن يتم الاستغناء عنها، كما ينتظر أن يتم فتح خط الجزائر – تونس لاحقا.

Advertisements

more recommended stories