معلومات جديدة عن مقتل الرئيس صالح

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم، أن أحد أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تسبب في شكل غير مباشر بمقتله على يد جماعة أنصار الله.

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم، أن أحد أقارب الرئيس اليمني الراحل ع…

Advertisements
item image

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم، أن أحد أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تسبب في شكل غير مباشر بمقتله على يد جماعة أنصار الله.

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم، أن أحد أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تسبب في شكل غير مباشر بمقتله على يد جماعة أنصار الله.

وذكرت صحيفة “سبق” السعودية أن أبو حاتم صرح لوسائل إعلام بأن: “الرئيس السابق كان محنكًا، ولا يسهل الوصول إليه، إلا أن الحوثيين نجحوا في ذلك عن طريق أحد أقاربه، وهو اللواء عبد الملك السياني، الذي كان وزير دفاعه السابق في يوم من الأيام.

وتابع أبو حاتم قائلا إن السياني ينتسب سلاليا لجماعة أنصار الله، وهو من سنحان، مسقط رأس صالح، فتواصل السياني مع صالح، على أساس أنه ينقل إللى صالح رغبة أنصار الله في التوصل لتهدئة بصنعاء، غير أن هدفه الحقيقي كان معرفة مكان صالح وإخبار أنصار الله به.

وكشف أبو حاتم عن أن صالح كان يفكر في قبول التهدئة لإعادة ترتيب أوراقه، في حين أن جماعة أنصار الله تعمدوا إشاعة أنه قتل وهو يفر من مقر إقامته نحو مسقط رأسه لهدف سياسي، بغرض شق صف أنصاره، والادعاء أنه كان يتخلى عنهم، على حد وصف أبو حاتم.

وشدد أبو حاتم على أن صالح قُتل في منزله وهو ما أكدته أدلة عدة منها عدم وجود دماء على الجثة، وكذلك شحوب وجهه ما يدل على أنه قُتل قبل تصويره بالفيديو بيوم واحد، فضلاً عن أن الصور المعروضة لبطاقته الشخصية كانت داخل منزله لا في الشارع.

في سياق متصل، بعث أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح رسالة قوية غداة مقتل والده على يد جماعة “أنصار الله”، قال فيها إن من وصفهم بـ “مليشيات الحوثي أعدمت والده وهو يدافع عن نفسه في منزله بالعاصمة صنعاء”، وذلك وفقاً لموقع “المشهد اليمني”.

Advertisements

more recommended stories