«فرنسا عرضت عليّ جنسيتها ورفضت.. وما نبيعش لعلام بأموال الدنيا»!

العرض يهدف لضم سحنون إلى منتخب الديكة عقب تتويجه بطلا لفرنساالعرض يهدف لضم سحنون إلى منتخب الديكة عقب تتويجه بطلا لفرنسانصّب السباح الدولي الجزائري أسامة سحنون، عشية أمس الأول، نفسه بطلا للسباحة في فرنسا عن جدارة واستحقاق، وهذا خلال فعاليات البطولة الف…

Advertisements
item image

العرض يهدف لضم سحنون إلى منتخب الديكة عقب تتويجه بطلا لفرنسا

العرض يهدف لضم سحنون إلى منتخب الديكة عقب تتويجه بطلا لفرنسا
نصّب السباح الدولي الجزائري أسامة سحنون، عشية أمس الأول، نفسه بطلا للسباحة في فرنسا عن جدارة واستحقاق، وهذا خلال فعاليات البطولة الفرنسية المحترفة في الحوض الصغير (25 مترا)، التي أقيمت على مدار خمسة أيام بمدينة مونبيليه.
وقد نال سحنون العديد من الميداليات، منها ذهبية في 50 مترا سباحة حرة مع تحقيق الحد الأدنى «أ» المؤهل إلى البطولة العالمية المقبلة 2018 بالصين، ناهيك عن تحطيم الرقم القياسي الوطني بـ21.26 ثانية بعدما كان بحوزة البطل السابق نبيل كباب بـ21.40 ثانية، كما تحصل السباح الجزائري على ميدالية فضية في 100 متر فراشة، محطما الرقم القياسي الوطني للمرة الثانية على التوالي بتوقيت قدره 51.26 ثانية، وقد كانت الذهبية الأخيرة التي حصدها سحنون في سباق 100 متر سباحة حرة من بين أحسن أربع نتائج عالمية، بتوقيت 46.42 ثانية، خاصة وأنه حطم بذلك رقم البطل الجزائري نبيل كباب في هذا الاختصاص، حيث كان الرقم القديم 46.93 ثانية، كل هذه الإنجازات جعلت مسؤولي الفدرالية الفرنسية للسباحة ومدربي نادي مرسيليا يسارعون إلى عرض الجنسية الفرنسية على السباح الجزائري من أجل تمثيل منتخبهم في مختلف المحافل والمسابقات الدولية، مستغلين بذلك توتر علاقته بمسؤولي الفدرالية الوطنية التي أرادت مقاضاته وجرّه إلى أروقة العدالة.
سحنون: «سأواصل حمل ألوان بلدي»
أكد السباح أسامة سحنون في حديث إلى «النهار»، أنه يرفض رفضا قاطعا فكرة السباحة بالألوان الفرنسية، على الرغم من إلحاح المسؤولين وكذا المدير الفني لمنتخب الديكة على منحه الجنسية، قائلا في هذا الصدد: «لقد عرض عليّ مسؤولو الفدرالية وكذا المدير الفني الحصول على الجنسية الفرنسية من أجل حمل ألوانهم مستقبلا، لكن هذا لن يحدث إطلاقا، صحيح أنهم أرادوا الاستثمار في المشاكل التي أعاني منها والخلافات التي حدثت لي مؤخرا مع مسؤولي الفدرالية الوطنية، لكن هذا لا يجعلني أنساق لمطالبهم وسأواصل حمل ألوان بلدي ووطنيتي لن أبيعها بمال الدنيا».
Advertisements

more recommended stories