رسالة مؤثرة من تلميذ إلى والي خنشلة بسبب البرد

اضطر تلميذ بإحدى ابتدائيات ولاية خنشلة إلى مراسلة الوالي من أجل التدخل لحل مشكل التدفئة والماء في هذه المؤسسة التربوية، في مبادرة غير مسبوقة حققت انتشارا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

اضطر تلميذ بإحدى ابتدائيات ولاية خنشلة إلى مراسلة الوالي من …

Advertisements

اضطر تلميذ بإحدى ابتدائيات ولاية خنشلة إلى مراسلة الوالي من أجل التدخل لحل مشكل التدفئة والماء في هذه المؤسسة التربوية، في مبادرة غير مسبوقة حققت انتشارا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

اضطر تلميذ بإحدى ابتدائيات ولاية خنشلة إلى مراسلة الوالي من أجل التدخل لحل مشكل التدفئة والماء في هذه المؤسسة التربوية، في مبادرة غير مسبوقة حققت انتشارا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ونشرت صفحة “أولاد خنشلة” على شبكة “فايسبوك” النسخة الأصلية للتلميذ مؤيد صيد الذي يدرس في السنة الخامسة بابتدائية بوهلالة عبد القادر إلى والي الولاية، وهي مؤرخة في 13 نوفمبر الجاري.

ووفق ما جاء في الرسالة فإن هذه المؤسسة التربوية “تنعدم فيها التدفئة والماء الشروب رغم أن غاز المدينة لايبعد عنها سوى بلأ 10 أمتار”.

وحسب هذا التلميذ فسبب عدم الربط بالغاز غامض، “البعض يقول أن المنطقة تابعة لقطاع الحامة والآخر يقول أنها في قطاع النسيغة ولكن أنا أقول أنها في جزائر الشهداء”.

ووجه التلميذ دعوة للوالي من أجل زيارة المدرسة للوقوف على ظروف الدراسة “لأن شتاء هذه المنطقة بارد جدا”.

وحسبه فإن دافعه في كتابة هذه الرسالة كان اطلاعه عبر “مواقع التواصل الاجتماعي، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يراسله تلاميذ في سني ويقبل دعواتهم ويزورهم حتى في المنازل”.

نص الرسالة

Advertisements

more recommended stories