جنرال مزيّف يبيع تأشيرات حج وهميّة مقابل 75 مليون سنتيم!

استأنفت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، الإثنين، قضية نصب واحتيال، تورطت فيها سيدة أربعينية تتواجد بسجن النساء في الحراش، على خلفية شكوى تقدمت بها سيدة أخرى ضدها، تتهمها فيها بالاستيلاء على مبلغ مالي قيمته 75 مليون سنتيم، مقابل توفير تأشيرتين للحجّ…

Advertisements

استأنفت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، الإثنين، قضية نصب واحتيال، تورطت فيها سيدة أربعينية تتواجد بسجن النساء في الحراش، على خلفية شكوى تقدمت بها سيدة أخرى ضدها، تتهمها فيها بالاستيلاء على مبلغ مالي قيمته 75 مليون سنتيم، مقابل توفير تأشيرتين للحجّ دون قرعة، وذلك بواسطة أحد معارفها، حيث ادعت أنه جنرال ويملك وكالة للأسفار.

استأنفت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، الإثنين، قضية نصب واحتيال، تورطت فيها سيدة أربعينية تتواجد بسجن النساء في الحراش، على خلفية شكوى تقدمت بها سيدة أخرى ضدها، تتهمها فيها بالاستيلاء على مبلغ مالي قيمته 75 مليون سنتيم، مقابل توفير تأشيرتين للحجّ دون قرعة، وذلك بواسطة أحد معارفها، حيث ادعت أنه جنرال ويملك وكالة للأسفار.

وصرحت الضحية خلال جلسة، الإثنين، أن المتهمة حاولت الإيقاع بها وسلبها المزيد من المال، حيث طلبت منحها جواز سفرها ومبلغ مالي لتتمكن من توفير تأشيرة الحج لها ولابنها، كما أطلعتها أنها تربطها علاقات نافذة، ثم طالبتها لاحقا بمبلغ إضافي قيمته 26 مليون سنتيم من أجل مصاريف الطائرة، وعلى أساس ذلك راودها الشك، وتوجهت إلى مقر الأمن من أجل تحرير شكوى ضدها، ليتم توقيفها بناء على تصريحات الضحية.

وبسماع المتهمة، أنكرت كل ما ورد ضدها، وأوضحت لهيئة المحكمة أنها تعرفت على شخص يدعى “ق،ب”، أخبرها أنه شغل منصب جنرال سابق، وبإمكانه توفير تأشيرة الحج دون قرعة، وطلب منها إحضار زبائن له مقابل مبلغ مالي، غير أنها تفاجأت بهويته المزيفة، وهي نفس الأقوال التي صرحت بها خلال سماعها من قبل المحكمة الابتدائية ببئر مراد رايس سابقا، التي أدانتها بعقوبة الحبس النافذة لمدة 3 سنوات وإلزامها بدفع تعويض قدره 90 مليون سنتيم لصالح الضحية، ليطالب وكيل الجمهورية بنفس العقوبة إلى جانب 100 ألف دج غرامة مالية.

Advertisements

more recommended stories