بن زيمة: أعدكم بزيارة الجزائر قريبا وفخور بأصولي

عبر اللاعب الفرنسي كريم بن زيمة عن افتخاره بأصوله الجزائرية وحبه الكبير لبلد أجداده، وعن استعداده للقيام بزيارته في القريب العاجل بعد أن تعذر عليه ذلك خلال السنوات الفارط بسبب أجندته “الممتلئة”، كما رد لاعب ريال مدريد بقوة على قضية استبعاده من “الديكة”…

Advertisements

عبر اللاعب الفرنسي كريم بن زيمة عن افتخاره بأصوله الجزائرية وحبه الكبير لبلد أجداده، وعن استعداده للقيام بزيارته في القريب العاجل بعد أن تعذر عليه ذلك خلال السنوات الفارط بسبب أجندته “الممتلئة”، كما رد لاعب ريال مدريد بقوة على قضية استبعاده من “الديكة” وحديث الفرنسيين عن إمكانية عودته قبل مونديال 2018، مشيرا إلى انه يستبعد ذلك مادام ديديي ديشان مدر…

عبر اللاعب الفرنسي كريم بن زيمة عن افتخاره بأصوله الجزائرية وحبه الكبير لبلد أجداده، وعن استعداده للقيام بزيارته في القريب العاجل بعد أن تعذر عليه ذلك خلال السنوات الفارط بسبب أجندته “الممتلئة”، كما رد لاعب ريال مدريد بقوة على قضية استبعاده من “الديكة” وحديث الفرنسيين عن إمكانية عودته قبل مونديال 2018، مشيرا إلى انه يستبعد ذلك مادام ديديي ديشان مدربا للمنتخب الفرنسي، على اعتبار أن الأخير كان المهندس الأول لإبعاده من المنتخب منذ شهر نوفمبر 2015، وخاصة من “يورو 2016″، وشدد هداف الريال على أنه ليس “غبيا” حتى يقتنع بإمكانية عودته في حال بقاء المدرب ديشان.

جدد اللاعب كريم بن زيمة حبه للجزائر رغم أنه اختار جنسية رياضية “فرنسية” لتحقيق أحلامه وطموحاته الكروية، وأكد لاعب ريال مدريد في وثائقي مثير للجدل لقناة “كنال +” الفرنسية، سهرة الأحد، إنه فخور بأصوله الجزائرية، وقال بن زيمة: “الجزائر بلدي وأصلي وأنا فخور بذلك.. في كل مرة أود زيارة الجزائر لا أجد الوقت لذلك”، قبل أن يضيف: “لكن من دون شك سأزورها في القريب العاجل.. هذه الزيارة ستكون بمثابة مفاجأة جميلة، خاصة أنني أدرك بأنني محبوب هناك..”، وتأتي التصريحات “العاطفية” لكريم بخصوصه بلده الأصلي، في وقت قسم به فرنسا مجددا بخصوص إمكانية عودته إلى المنتخب الفرنسي، وهذا خلال وثائقي القناة الفرنسية المتمحور بهذا الشأن، وصرح بن زيمة بخصوص قضية استبعاده من المنتخب الفرنسي وإمكانية عودته تحسبا لمونديال 2018:”ليس لدي أي مشكل مع مدرب المنتخب.. لكني لست غبيا لأعتقد بأنني سأعود إلى المنتخب، أظن بأنه مادام ديشان مدربا فلن أعود إلى المنتخب الفرنسي..”، قبل أن يهاجم مدرب الديكة ردا على سؤال متعلق بغضبه من عدمه بخصوص ديشان، وصرح: “بالطبع أنا غاضب من ديشان، فأنا أحب المنافسة والتحديات لكني ضيعت المشاركة في كأس أوروبا للأمم بفرنسا..”، وهب الإجابة التي تبرز عدم هضم لاعب أولمبيك ليون السابق لقرار استبعاده من “الديكة” بسبب قضيته مع الدولي الفرنسي ماتيو فالبوينيا.

هذا وعرف هذا الوثائقي مساندة نجوم الكرة العالمية والفرنسية لبن زيمة، واستغرابهم الكبير من استبعاده من المنتخب الفرنسي، وهو المصنف ضمن خانة أحسن المهاجمين في العالم، على غرار مدرب في الريال زين الدين زيدان الذي وصفه بـ”شقيقه الصغير”، فضلا عن رونالدو وراموس ونصري، خاصة الأخير الذي هاجم ديشان والاتحاد الفرنسي واتهمهم باللجوء إلى سياسة “الكيل بمكيالين”، وقال: “الاتحاد الفرنسي يعمل بسياسة الكيل بمكيالين، انظروا الشقيقين كاراباتيتش حكم عليهما قضائيا لكنهما يلعبان مع منتخب كرة اليد، في حين أبعد بن زيمة..دعونا من هذه الممارسات.. على كل الاتحاد الفرنسي يريد فقط تلميع صورته فقط..”، كما نفى بن زيمة وصفه لديشان بـ”العنصري” في تصريحه الشهير لجريدة “ماركا” الإسبانية قبل اليورو، وقال: “لم أصرح بذلك، قلت فقط إن ديشان رضخ لضغوط قسم عنصري من فرنسا..”.

هذا وقسم توضيحات بن زيمة الجديدة الفرنسيين مرة أخرى، حيث حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بردود الفعل المساندة والرافضة لعودته إلى الديكة، ما يبرز المشكل الكبير الذي يعاني منه المجتمع الفرنسي حول كل ما يتعلق بالهوية.

Advertisements

more recommended stories