الوفاء بالعهد

صديق يحياوي “من وعد وفى” عبارة حفرت في الوعي الجماعي للأجيال منذ نعومة الأظافر عبر المنظومة التربوية، جعلت السابقين لا يقطعون وعودا يشكون أنهم لا يستطيعون توفيتها. ها هي الحملة الانتخابية للمحليات المقبلة قد شارفت على الانتهاء، والمتتبعون لبعض أطوارها قد لاحظوا خوض المترشحين في إطلاق الوعود، التي تجعل الذي ربما استمع لهم إلى غاية […]

Advertisements

صديق يحياوي

“من وعد وفى” عبارة حفرت في الوعي الجماعي للأجيال منذ نعومة الأظافر عبر المنظومة التربوية، جعلت السابقين لا يقطعون وعودا يشكون أنهم لا يستطيعون توفيتها.
ها هي الحملة الانتخابية للمحليات المقبلة قد شارفت على الانتهاء، والمتتبعون لبعض أطوارها قد لاحظوا خوض المترشحين في إطلاق الوعود، التي تجعل الذي ربما استمع لهم إلى غاية الانتهاء من جميع ما لديهم من أقوال يجزم أن هؤلاء قد تحصلوا على “خاتم سليمان”، ليستطيعوا في خمس سنوات جعل من بلدية قراها خالية على عروشها، الأطفال الصغار بها يتبولون على ملابسهم في المدارس من شدة البرد، بعدما قطعوا بضعة كيلومترات مشيا على الأقدام، مع تخطي وادي فائض ليصلوا إلى مكان تمدرسهم، أو الذين ظلوا لعدة سنوات -تعاقبت عليها عدة مجالس- يطالبون فيها بأعمدة الكهرباء أو بالغاز الطبيعي، أو حتى بتوفير قارورات غاز “البوتان”.
كيف يمكن لمرشح لمجلس بلدي أن يعد بأمور تتخطى “البروفايل” الذي تتيحه الصلاحيات التي أقرها قانون البلدية والولاية؟ يعد بأمور -القطاعات الوزارية لم تستطع لها إنجازا- إن فازت قائمته التي يمثلها أن يوفيها في خمس سنوات التي تلي فوزه، لو قال إن انتخبتم على الحزب الذي أمثله وها هو برنامجه إن وصل للحكم في التشريعيات المقبلة في 2022 وأعطيتم له الأغلبية سنسعى إلى تعديل أو تغيير قانون البلدية لنوسع صلاحيات المجلس البلدي بما يمكن من أن نفعل لكم كذا وكذا، لكان أصدق له من أن يعد بأمور لا يمكن تحقيقها في الواقع!!
خمس سنوات تمر سريعا.. ستعرف فيها مطالب المواطنين المجمدة على مدار المجالس المتعاقبة نفس المصير، وهو الأمر الذي دفع بالأغلبية المطلقة في الهيئة الناخبة لأن تقاطع المواعيد الانتخابية، التي أصبحت تعتبرها مضيعة للوقت، غير أن السؤال المطروح من قبل أهل الصدق والوفاء، هل يتذكر هؤلاء المنتخبون أو “الأميار”، حين يصل موعد مغادرة “دار البلدية”، إكمال العبارة الناقصة من الجملة التي كانوا يحفظونها لما كانوا صغارا “من وعد (…)”؟

Advertisements

more recommended stories