الأطباء المختصون مطالبون بتحيين معلوماتهم الطبية

لضمان تكفل أفضل بالمرضى ومواكبة التطوّرات الحاصلة دعا المشاركون في الأيام الطبية الوطنية الثالثة للطب الداخلي التي أقيمت مؤخرا بسيدي بلعباس، إلى ضرورة تحيين معلومات الأطباء المختصين، وذلك من أجل ضمان تكفل أفضل بمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم. وأوضح المتدخلون في هذا الملتقى الطبي أن مرضى السكري وارتفاع الضغط الدموي من الأمراض المزمنة التي تسجل […]

Advertisements

لضمان تكفل أفضل بالمرضى ومواكبة التطوّرات الحاصلة

دعا المشاركون في الأيام الطبية الوطنية الثالثة للطب الداخلي التي أقيمت مؤخرا بسيدي بلعباس، إلى ضرورة تحيين معلومات الأطباء المختصين، وذلك من أجل ضمان تكفل أفضل بمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم.

وأوضح المتدخلون في هذا الملتقى الطبي أن مرضى السكري وارتفاع الضغط الدموي من الأمراض المزمنة التي تسجل ارتفاعا في عدد المصابين سنة عن سنة، ما يستدعي تحيين معلومات الأطباء المختصين من أجل مواكبة التطورات الحاصلة عبر العالم فيما يخص طرق العلاج الحديثة لضمان تكفّل أمثل بالحالات المرضية.
وأبرز في هذا السياق البروفيسور سيد التاج هبري أستاذ بالطب الداخلي، أن تحيين المعلومات ومواكبة آخر المستجدات الحاصلة فيما يخص كشف وعلاج هذه الأمراض المزمنة، يسهم بشكل كبير في خفض معدل الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض كما يسمح بالتكفل بها وبالتالي يرفع معدل الأمل في الحياة.
وأضاف ذات المتحدث أن معدل الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني يحصد العديد من الوفيات كل سنة، ما يستدعي تكاثف الجهود والتحسيس أكثر بهذين المرضين اللذين قد يكون سببهما عدم إتباع نظام غذائي صحي ملائم أو عامل وراثي، داعيا إلى التقرب أكثر من المواطنين وتنظيم حملات للكشف المبكر عن هذه الأمراض ما سيسهم لا محالة في تقليل ضررها ومنع التعقيدات الناجمة عنها.
وذكر أن التكفل بالمصابين بأمراض القلب تطوّر بشكل كبير بفضل كفاءة الأطباء الموزعين عبر مختلف مستشفيات الوطن، وتوفر الأدوية الخاصة بفتح الشرايين، لاسيما في الحالات الاستعجالية الأمر الذي ساهم في الرفع من معدل الحياة.
للإشارة، تطرق المتدخلون في هذه التظاهرة الطبية المنظمة التي نظمت على مدار يومين بمبادرة من مصلحة الطب الداخلي للمستشفى الجامعي عبد القادر حساني، بالتنسيق مع الجمعية المحلية الطبية “أمال”، إلى عدة مواضيع منها مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض الجهاز المناعي وكيفية التكفل بالمرأة الحامل التي تعاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
ويندرج تنظيم هذا اللقاء الطبي الذي جمع أطباء يمثلون عدة مؤسسات استشفائية من مختلف ولايات الوطن على غرار قسنطينة وعنابة والجزائر العاصمة ومستغانم ووهران وسيدي بلعباس وتلمسان، في إطار التكوين المتواصل للسلك الطبي، حسب ما أوضحه عضو اللجنة التنظيمية الدكتور أحمد بابو طبيب مختص في أمراض الطب الداخلي بمستشفى بن باديس.

ق.م/ وأج

Advertisements