أسعار العقار في ارتفـاع مستمر بالياشير

بلغ حد 5 مليون سنتيم للمتر المربع الواحد تعرف أسعار العقار الموجه للبناء في بلدية الياشير الواقعة بالمدخل  الغربي لولاية برج بوعريريج خلال الآونة الأخيرة ارتفاعا غير مسبوق، جراء الطلب الكبير، الذي يقابله انعدام برامج تحصيصات جديدة منذ التسعينات، مما تسبب في التهاب سعر المتوفر منه على كل أشكاله الشاغر وقيد البناء من طرف سماسرة العقار. […]

Advertisements

بلغ حد 5 مليون سنتيم للمتر المربع الواحد

تعرف أسعار العقار الموجه للبناء في بلدية الياشير الواقعة بالمدخل  الغربي لولاية برج بوعريريج خلال الآونة الأخيرة ارتفاعا غير مسبوق، جراء الطلب الكبير، الذي يقابله انعدام برامج تحصيصات جديدة منذ التسعينات، مما تسبب في التهاب سعر المتوفر منه على كل أشكاله الشاغر وقيد البناء من طرف سماسرة العقار.
وحسب الوسطاء والتجار الناشطين في المجال، فإن المتر المربع تراوح  ما بين 2 و5 ملايين سنتيم حسب المنطقة والمساحة، فقطعة أرض في التحصيصات القديمة ذات مساحة أكثر من 200 متر مربع يتجاوز سعرها 500 مليون سنتيم، فيما وصل سعر تلك التي هي قيد البناء أكثر من مليار سنتيم، بينما ذات الطابق الأرضي مليار ونصف المليار فما فوق.
وعن أسباب الارتفاع الكبير في الأسعار، قال لنا أحد المرقين إنها تعود إلى توفر البلدية في كل أرجائها الحضرية وشبه الحضرية على الماء والغاز والكهرباء وكل المرافق الضرورية التربوية والصحية، إضافة إلى شبكة الطرقات وتوفر النقل عبرها والأهم قرب المدينة من عاصمة الولاية التي لن تكون أكثر من 20  دقيقة من الزمن لتوفر الطريق المزدوج البالغ طوله 12 كلم والذي يصب بدوره في الطريق السيار شرق- غرب. ما جعل من بلدية الياشير منطقة جذب وحيوية وقد أصبح يقبل عليها سكان وافدون من عاصمة الولاية بعضهم من أحياء راقية، وولايات أخرى من الوسط والشرق وحتى من البلديات المجاورة ممن استثمروا في المدينة التي تحولت إلى منطقة عبور لا تنقطع عنها الحركة على مدار الساعة، وهو ما جعل أسعار العقار ملتهبة والتي تبقى سوقه في الياشير مرشحة للزيادة والارتفاع والتي يتحكم فيها مافيا العقار بالموازاة مع البرامج السكنية الهامة قيد الانجاز والمسطرة مستقبلا.

Advertisements

more recommended stories