فتوى أزهرية تكشف أن الصيام ليس فرضا على من يقل دخله عن 500 دولار شهريا

صدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام، الشيخ مصطفى راشد، فتوى بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط أما بالنسبة للفقراء فهو “تطوع”.

أصدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام، الشيخ مصطفى راشد، فتوى بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط أما بالنسبة للفقراء فهو “تطوع”.

وقال رائد لشبكة أميركية إنه أجرى حسابات بالنسبة للمواطن المصري ووصل إلى نتيجة مفادها أن الصيام ليس فرضا على كل مصري يقل راتبه عن 500 دولار شهريا.

وشرح أن الفقير، بحسب الحديث النبوي، “هو الذي لا يملك قوته وقوت أسرته لمدة شهر والذي لا يملك منزلا، والذي لا يملك دابة، وهي تعادل سيارة في وقتنا الحالي”.

وبموجب هذا التعريف، أجرى راشد حساباته وتبين معه أن المصري الفقير هو من لا يمتلك دخلا شهريا ثابتا يعادل 750 دولارا، وقال لموقع “الحرة” إنه أخذ بالأحوط واعتبر أن الفقير هو من يجني أقل من 500 دولار.

Advertisements

فتوى أزهرية تكشف أن الصيام ليس فرضا على من يقل دخله عن 500 دولار شهريا

صدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام، الشيخ مصطفى راشد، فتوى بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط أما بالنسبة للفقراء فهو “تطوع”.

أصدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام، الشيخ مصطفى راشد، فتوى بأن الصيام فرض على الأغنياء فقط أما بالنسبة للفقراء فهو “تطوع”.

وقال رائد لشبكة أميركية إنه أجرى حسابات بالنسبة للمواطن المصري ووصل إلى نتيجة مفادها أن الصيام ليس فرضا على كل مصري يقل راتبه عن 500 دولار شهريا.

وشرح أن الفقير، بحسب الحديث النبوي، “هو الذي لا يملك قوته وقوت أسرته لمدة شهر والذي لا يملك منزلا، والذي لا يملك دابة، وهي تعادل سيارة في وقتنا الحالي”.

وبموجب هذا التعريف، أجرى راشد حساباته وتبين معه أن المصري الفقير هو من لا يمتلك دخلا شهريا ثابتا يعادل 750 دولارا، وقال لموقع “الحرة” إنه أخذ بالأحوط واعتبر أن الفقير هو من يجني أقل من 500 دولار.

Advertisements